رجيم

نصائح بسيطة لموازنة نظامك الغذائي بطرق مثالية

ماذا لو قررنا أن نأكل بشكل أفضل دون أن نحرم أنفسنا؟ نحن بحاجة إلى ما يسمى بإعادة التوازن الغذائي، أي تغيير عاداتنا الغذائية من أجل الحصول على نظام صحي.

يجب أن نراعي كذلك احتياجات الجسم، وقدرتنا على التغيير وخسارة الوزن.

عادة ما يكون الهدف من اتباع نظام غذائي هو إنقاص الوزن، وهو فكرة سيئة، نحن بحاجة أكثر إلى إعادة التوازن الغذائي ويجب تبني ذلك على المدى الطويل أو حتى إلى الأبد.

نحن بحاجة إلى مراجعة طرقنا في إعداد طبقنا من أجل ضمان تغذية صحية جيدة ومد الجسم بجميع احتياجاته الضرورية.

إليك الخطوات التي عليك اتباعها لإعادة التوازن إلى نظامك الغذائي بنجاح

اتباع التوصيات العامة لبرنامج التغذية الصحية الوطنية

يجب أن تعلمي أن الاحتياجات الغذائية للبالغين تختلف حسب الجنس والعمر وحجم الجسم والنشاط البدني اليومي، لذلك تقر PNNS، وهي التوصيات العامة لبرنامج التغذية الصحية الوطنية، بأنه يجب تناول 5 فواكه وخضروات على الأقل يوميًا، وتناول الأطعمة النشوية مع كل وجبة حسب الشهية، بالإضافة إلى 3 منتجات من الألبان مثل (الحليب واللبن والجبن) وذلك يوميًا، ناهيك عن تناول حصة إلى حصتين من اللحوم والبيض ومنتجات الأسماك، لكن يجب الحد من الدهون المضافة والسكر والملح وشرب الكثير من الماء وممارسة الرياضة.

لتناول الطعام بشكل أفضل، من الضروري أن تبدئي باختيار المنتجات الطازجة والفواكه والخضروات العضوية الموسمية وكذلك اللحوم والأسماك.

توقفي عن تناول الأطعمة الجاهزة أو فاست فوود قدر الإمكان.

حتى تتجنبي الإحباط وعدم المواصلة في النظام الغذائي، لاتحرمي نفسك، حيث يمكنك تناول الأطعمة الممتعة بالنسبة لك لكن بكميات ضئيلة جدًا ومراعاة التوقيت، سيكون من الأفضل في الصباح الباكر حتى يقوم الجسم بحرق السعرات الحرارية الزائدة.

من الضروري ممارسة النشاط البدني بانتظام وادراجه ضمن العادات اليومية مثل المشي أو الجري أو السباحة، أو أي نشاط رياضي تفضلينه.

 

 

المصدر 

اترك تعليقاً