سمعت الصحيفه المشهوره بهذه الزيجهـ...


استمرت لمدهـ ستون عاما وزادت الدهشهـ ...

عنــــــــــدما وصلت تقارير المراسلين تقول ان الجيران اجمعوا على ان الزوجين

عـــاشا حياهـ مثاليهـ ولم تدخل المشاكل ابدا الى بيت هذين الزوجين السعيدين

هنا ارسلت الصحيفهـ اكفأ محرريها ليعد تحقيقا مع الزوجين المثاليين وينشرهـ

ليعرف الناس كيف يصنعون حياهـ زوجيهـ سعيدهـ

المـــــــــــــــــــــــهــم ,,


المحرر قرر ان يقابل كلا الزوجين على انفراد ليتسم الحديث بالموضوعيهـ وعدم تأثير الطرف الاخر عليه ..

وبدأ بالزوج

ســـيدي : هل صحيح انك انت وزوجتك عشتما ستين عاما في حياهت زوجيهـ سعيدهـ بدون اي منقصات؟؟

نـــعم يابني

ولما يعوود الفضل في ذلــلك ؟؟

يعوود ذلك الى رحلهـ شهر العسل فقد كانت الرحلهـ الى احدى البلدان التي تشتهر بجبالها الرائعهـ






وفي احد الايام استأجرنا بغلين لنتسلق بهما احدى الجبال حيث كانت تعجز السيارات عن الوصول لتلك المناطق

وبعد ان قطعنا شوطا طويلا توقف البغل الذي تركبه زوجتي ورفض ان يتحرك

غضبت زوجتي وقالت

هـــــــــــذهـ الاولــى

ثم استطاعت ان تقنع البغل ان يواصل الرحله

وبعد مسافهـ توقف البغل مرهـ اخرى ورفض ان يتحرك غضبت زوجتي وصاحت قائلهت

هــــــــــــذهـ الثانيهـ

ثم استطاعت ان تقنعهـ ان يتحرك

وبعد مـــسافهـ وقف البغل الذي تركبه زوجتي واعلن العصيان كما في المرتين السابقتين


فنزلت زوجتي من على ظهرهـ وقالت بكل هــدووء


هـــــــــــــذهـ الثالثهـ

ثم سحبت مسدس من حقيبتها واطلقت النار على رأس البغل فقتلتهـ في الحال






ثارت ثائرتي وانطلقت اوبخها لماذا فعلتي ذلك

كيف سنعود ادراجنا ؟؟

كيف سندفع ثمن البغل؟؟

انتظرت زوجتي حتى توقفت عن الكلام ونظرت الي بهدووء وقالت :

هـــــــــــــــــــــــــذهـ الاولـــــــــــــى ,


ومن يومـــها وانا ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــااا كت .