رجع الملك إلى قصره في ليلة شديدة البرودة ورأى حارساً عجوزآ واقفآ بملابس لا تق من البرد ، فاقترب منه وسأله: أï»» تشعر بالبرد فردالحارس:نعم
ولكني ï»» املك لباس دافئة فلا مناص لي من التحمل .
فقال له الملك:سأدخل القصر اﻵن وأطلب من أحدخدمي أن يأتيك بلباس دافئة .
فرح الحارس بوعد الملك ، ولكن ما أن دخل الملك قصره حتى نسي وعده ، وفي الصباح كان الحارس العجوز قد فارق الحياة وإلى جانبه ورقة كتب عليها بخط مرتجف "أيها الملك ، كنت أتحمل البرد كل ليلة صامداً ولكن وعدك لي بالملابس الدافئه سلب مني قوتي وقتلني .
وعودك للآخرين قد تعني لهم آكثر مما تتصور ..... عندما تخلفها