كشف التقرير الشهري لوزارة الخزانة الأمريكية، عن رفع السعودية حيازتها للسندات وأذون الخزانة الأمريكية بنهاية يوليو الماضي، إلى 128.1 مليار دولار، بارتفاع 300 مليون دولار مقارنة بشهر يونيو السابق بنسبة ارتفاع 0.2%، وبارتفاع سنوي قيمته 3.5 مليار دولار عن يوليو 2020 بنسبة ارتفاع 2.8%.جاء الارتفاع في حيازة المملكة للسندات والأذون الأمريكية، في يوليو الماضي للشهر الثاني على التوالي؛ ليبلغ الارتفاع خلال شهرَيْ "يونيو ويوليو 2021" نحو 800 مليون دولار بعد تراجعه في مايو 2021 بنحو 3 مليارات دولار.ووفقًا للبيانات المنشورة، فإن السعودية تأتي في المركز الـ 16 عالمياً بين أكبر المستثمرين في السندات وأذون الخزانة الأمريكية، وفي مقدمة الدول العربية استثماراً في سندات الخزانة الأمريكية، تليها الإمارات العربية المتحدة بقيمة 58 مليار دولار في المركز الـ 23، ثم الكويت بـ 46.4 مليار دولار في المركز الـ 28 عالمياً.وتتوزّع حيازة المملكة من السندات وأذون الخزانة الامريكية ما بين 102.2 مليار دولار طويلة الأجل بنسبة 80%، ونحو 25.9 مليار دولار سندات وأذون خزانة قصيرة الأجل بنسبة 20%.وشهدت حيازة دول العالم المختلفة للسندات وأذون الخزانة الأمريكية ارتفاعاً قيمته 46.2 مليار دولار خلال يوليو الماضي، بارتفاعها إلى نحو 7.54 تريليون دولار مقابل نحو 7.49 تريليون دولار في يونيو 2021.وتتصدّر اليابان المستثمرين في السندات وأذونات الخزينة الأمريكية بـ (1.31 تريليون دولار)، تليها الصين بـ (1.07 تريليون دولار)، ثم المملكة المتحدة (539.5 مليار دولار) وتأتي السعودية في المركز الـ 16.

المزيد من آخر المواضيع من نفس القسم: