انواع الحيوانات الاليفة وطرق تربيتها

نقدم لكم في هذا الموضوع..انواع الحيوانات الاليفة وطرق تربيتها

يعشق الكثير من الأطفال الحيوانات الأليفة، ويطلبون من الآباء تربية أحدها في المنزل. فهي بالنسبة لهم متعة وتسلية، ولكن قبل الإقدام على هذه الخطوة يجب طرح عدة أسئلة.
هل أنت متحمس لاستقبال فرد جديد في العائلة؟ ألديك المكان المناسب؟ هل جمعت كل المعلومات اللازمة لاختيار الحيوان الأليف الذي قررت تربيته؟
في هذا المقال نجيب عن كل ما يدور في رأسك من أسئلة، إذا قررت تربية حيوان أليف في المنزل.
ما هي أنواع الحيوانات الأليفة؟

هي كل ما يمكن أن يربيه الإنسان من حيوانات ويستأنسها، سواء بغرض التسلية والشعور بالأنس، أو بغرض الحراسة، أو الصيد، أو الاستمتاع بشكلها الجميل.
يمكن أن نقسمها كالآتي:
الحيوانات المنزلية

مثل الكلاب والقطط بأنواعها المختلفة، وبعض أنواع القرود الصغيرة والنسانيس والأرانب.
القوارض

مثل الفئران والجرذان والهامستر وخنازير غينيا والسناجب وغيرها.
الطيور

مثل الببغاوات بأنواعها وأشكالها المختلفة، والكناري، والحمام، والسمان، والبوم، وأحيانًا بعض الطيور الجارحة مثل الصقور.
الزواحف والبرمائيات

كالسلاحف بأنواعها، والسحالي، والحلزون، والحرباء، وبعض أنواع الثعابين.
حيوانات الأحواض المائية

أسماك المياه العذبة أو المالحة، وبعض اللافقاريات المائية، والسلاحف المائية (الترسة) والشعاب المرجانية.
ما هي طرق اختيار الحيوان الأليف؟

ينبغي أن نراعي عدة نقاط هامة عند اختيار الحيوان الذي سيعيش معنا في المنزل وهي:
1.المكان (المسكن)

ينبغي مراعاة تصميم المنزل وملائمته لنوع الحيوان، وإذا ما كان يحتوي حديقة خارجية أم لا.
كذلك مراعاة مساحة المكان بالنسبة لحجم الحيوان، وتوفر التهوية الجيدة والإضاءة المناسبة.
أيضًا إذا كنت تسكن بالإيجار، يجب التأكد أن المالك لا يمانع اقتناء الحيوانات الأليفة.
2.نشاط الإنسان

يجب الأخذ في الاعتبار إذا كنت تحب التواجد في المنزل فترات طويلة، أو تقضي مدة طويلة في العمل خارج المنزل.
هنا يجب إيجاد البديل للاعتناء بحيوانك الأليف ومجالسته في أثناء مدة غيابك، إذ تحتاج بعض أنواع الحيوانات خاصة الصغار منها إلى قضاء وقت طويل معها.
لذا يجب اختيار نوع الحيوان الملائم لنشاط الإنسان وفترات وجوده في المنزل.
3.السفر

إذا كنت كثير السفر، يجب اختيار دور رعاية مناسبة لاستضافة حيوانك الأليف في أثناء غيابك والاعتناء به.
كذلك يمكن التواصل مع بعض شركات الشحن الخاصة بنقل الحيوانات، لاصطحابه في أثناء السفر بطريقة آمنة.
4.الوقت

توفير الوقت اللازم للعناية بالحيوان ورعايته. كذلك تحتاج بعض الحيوانات الأليفة مثل الكلاب إلى الخروج للتنزه يوميًا لمدة معينة، وإجراء بعض التمارين.
5.الميزانية

تختلف التكلفة من حيوان لآخر، وتشمل ثمنه، وتكاليف طعامه، واللقاحات، والرعاية البيطرية.
كذلك تكاليف أدوات العناية اليومية، لذا يجب وضع ميزانية خاصة تتناسب مع الدخل.
6.وجود الأطفال

يجب اختيار الأنواع التي تتناسب مع وجود الأطفال ونشاطهم اليومي.
هناك أنواع لا تناسب مع وجود الأطفال مثل الفئران والجرابيع، إذ إنها سريعة الحركة ويصعب على الأطفال الإمساك بها واللعب معها.
كذلك الهامستر كائن ليلي، أي أنه يقضي معظم النهار نائمًا ولا يسمح للأطفال باللعب معه.
7.الأمراض

من المعروف أن العديد من الأمراض تنتقل من الحيوان إلى الإنسان، لذا يجب مراعاة وجود المرأة الحامل في المنزل، أو الأطفال الذين يعانون الحساسية عند اختيار الحيوان المناسب.
كذلك الأشخاص الذين يعانون أمراض نقص المناعة وكبار السن.
يمكن الاستعانة بالطبيب البيطري، للمساعدة على اختيار الحيوان الأليف المناسب وإعطاء التوجيهات اللازمة للتعامل معه ورعايته.
تحمل مسؤولية الحيوانات الأليفة

ليس بالشيء السهل تحمل مسؤولية الحيوان الأليف، فهو روح ملك لخالقها وليس دمية في يد الأطفال.
يجب الإلمام بكل المعلومات التي تخصه من حيث نوع الطعام، والمسكن المناسب، وطرق رعايته، وعاداته وسلوكياته.
يمكن أن نطلب من الأطفال الاشتراك في العناية بالحيوان والقيام ببعض الأعمال اليومية الخاصة به مثل وضع الطعام له، لكن دون إسناد المسؤولية كاملة لهم.
ينبغي على الشخص المسؤول عن تربية الحيوانات الأليفة القيام بالآتي:

  • توفير البيئة الآمنة وتشمل الغذاء المناسب والماء والمأوى.
  • التأكد من تسجيل المعلومات الخاصة به وإصدار التراخيص.
  • توفير الرعاية الصحية الوقائية مثل اللقاحات ومكافحة الطفيليات.
  • تقديم الرعاية الصحية العلاجية إذا لزم الأمر بمعرفة الطبيب البيطري.
  • رعاية الحيوان مدى الحياة وإقامة علاقة وطيدة معه ومراقبة مراحل نموه.
  • منع الحيوان من السلوكيات السلبية مثل الضوضاء أو مهاجمة الآخرين.
  • التخلص السليم من فضلات الحيوان.
  • تقديم التدريبات والتمارين اللازمة للحفاظ على صحته.

التكلفة المادية لتربية الحيوانات الأليفة

من الضروري تحديد ميزانية تتناسب مع الدخل قبل استقبال هذا الضيف الجديد، وتشمل الآتي:
ثمن الحيوان

بعض السلالات من القطط والكلاب تباع بأثمان عالية، كذلك بعض الأنواع النادرة من الببغاوات.
الطعام

تشمل تكلفة الطعام المخصص للحيوان وبعض المكملات الغذائية للحفاظ على الحيوان في حالة صحية جيدة.
كذلك بعض الكلاب تحتاج إلى كميات يومية من اللحوم أو الدواجن.
الرعاية البيطرية

يحتاج أي حيوان إلى الكشف البيطري الدوري كل مدة، بالإضافة إلى تكاليف العلاج والعمليات الجراحية وبعض الأدوية الوقائية من الطفيليات والديدان.
أيضًا مضادات الحشرات الخارجية مثل البراغيث والقراد، وبعض الفيتامينات، وعمليات التعقيم إذا لزم الأمر.
اللقاحات

كل حيوان مخصص له لقاحات بكتيرية أو فيروسية خاصة به، حسب السن والنوع والبيئة التي يعيش فيها.
يجب إعطاء التطعيمات في أوقاتها المحددة بصفة دورية كل سنة أو سنتين طبقًا لتعليمات الطبيب البيطري.
يوجد لقاحات أساسية يجب إعطائها لكل الحيوانات الأليفة، ولقاحات غير أساسية يمكن الاستغناء عنها.
العناية اليومية

تشمل تكاليف الأدوات اللازمة للعناية بنظافة الحيوان، والفرش، وأدوات الطعام والشراب، والمكان المخصص للفضلات.
تحتاج بعض أنواع الكلاب لزيارة الحلاق المختص بصفة دورية، وبعض الأطواق والأدوات الخاصة بها.
كذلك أدوات العناية بالأسنان خاصة القطط والكلاب.
المسكن

سواء أقفاص خاصة أو أحواض زجاجية أو صناديق.
بعض الحيوانات تحتاج إلى تجهيز مسكن خاص بها في الحديقة الخارجية للمنزل.
يجب أن يكون جيد التهوية ومعرض للشمس ونظيف حرصًا على صحة الحيوان.
بعض النصائح لتربية الحيوانات الأليفة في المنزل

إذا كنت حسمت أمرك باقتناء أحد الحيوانات الأليفة في المنزل فلا تغفل هذه النصائح:

  • اقتناء الحيوان الأليف المناسب لجميع أفراد العائلة.
  • تعليم الأطفال كيفية التعامل معه والاقتراب منه بطريقة صحيحة.
  • منع الأطفال من تقبيله وملامسة أدواته الخاصة وفضلاته.
  • الحرص على غسل اليدين جيدًا بعد لمس الحيوان أو إطعامه أو مداعبته.
  • زيارة العيادة البيطرية بصفة دورية للاطمئنان على صحته، وتقديم العلاج المناسب إذا لزم الأمر.
  • الالتزام بتقديم اللقاحات في مواعيدها المحددة دون تأخير.
  • تقديم الطعام المناسب وبكميات تتناسب مع حجمه وعمره، دون زيادة أو نقصان يضر بصحته.
  • عدم ترك الحيوان بمفرده لمدة طويلة تزيد عن 8 ساعات.
  • الاعتناء بنظافة الحيوان للوقاية من الأمراض والطفيليات والحشرات الخارجية.
  • إذا كان جسمه مغطى بالفرو أو الشعر، يجب الاستحمام بصفة دورية وقصه كل فترة.
  • تقليم أظافر الحيوان بانتظام.
  • التخلص من الفضلات يوميًا وبطريقة صحية سليمة.
  • الحرص على نظافة مسكنه وأدواته الخاصة.

اقتناء الحيوانات البرية

يسعى البعض لكل ما هو غريب وغير مألوف، لذا يربي بعض الناس الحيوانات البرية مثل الأسود، والنمور، والراكون، والتماسيح.
لكنها غير آمنة وغير مناسبة للتربية والاقتناء، ويمكن أن تكون سببًا في نقل الكثير من الأمراض.
إذ تحتاج إلى بيئة خاصة غير متوفرة في المنازل ومعاملة خاصة، وقد تؤذي الآخرين وتهاجمهم.
لا تتردد في اقتناء أحد الحيوانات الأليفة، بعد جمع المعلومات اللازمة عنها والتأكد من تقديم الرعاية المناسبة لها.