تجميل

دليلك للتعامل مع مشكل الذقن المزدوج

دليلك للتعامل مع مشكل الذقن المزدوج

جمال الوجه من أكثر العوامل التي تعول عليها حواء للحفاظ على إطلالة أنثوية متميزة، لكن جود بعض العيوب قد يفسد الأمر برمته!

نتحدث اليوم عن مشكل الذقن المزدوج ونقدكم لك بعض الحلول التي تساعد على استعادة شكل الذقن الجذاب.

أسباب ظهور الذقن المزدوج

  • العوامل الوراثية حيث يملك أغلب أفراد العائلة ذقنا مزدوجا.
  • تراكم السوائل أو الدهون على مستوى الغدد الليمفاوية بسبب عدم دوران الدم بشكل سليم عند ضخه من القلب، حالة غير مرضية تسبب تراكم في المناطق غير المتحركة من الوجه وهي الذقن.
  • المعاناة من مشاكل في الرقبة أو مؤخرة العنق أو شبه المنحرف بسبب الجلوس في أوضاع غير مستقيمة خاصة عند استخدام الهواتف الذكية أو تصفح الكتب، فعند حني الرأس للأمام  تتوتر عضلات مؤخرة الرقبة لتثبيته.

كيفية التخلص من الذقن المزدوج

  • تصحيح وضعية الجلوس

يجب الحرص على الجلوس في وضعيات سليمة وصحيحة للحفاظ على صحة الرقبة والظهر وأيضا للحفاظ على الجانب الجمالي للذقن. احرصي على إبقاء الذقن بموازاة الأرض لمنع تشكل السوائل تحت الذقن.

  • التدليك

يساعد التدليك على تخفيف تراكم السوائل أو الدهون في الجهاز الليمفاوي والتصريف بشكل جيد.

للقيام بتدليك صحيح يمكن الاعتماد على أطراف الأصابع أو بكرة مناسبة الحجم تتطابق مع منحنيات الوجه. قومي بالتدليك في حركة خارجية من منتصف الذقن باتجاه ركن الفك. 

في حال كنت تفضلين التدليك بالأصابع، قومي بوضع القليل من الكريم أو الزيت النباتي لترطيب الجلد ثم قومي بطي أصابع اليد مع ترك الإبهام بارز قليلا، ضعيهما على مستوى عظم الذقن وابدئي بالتدليك في حركات صغيرة من المنتصف باتجاه الخارج وصولا لزاوية الفكين.

دليلك للتعامل مع مشكل الذقن المزدوج

  • يوجا الوجه

توجد بعض التمارين التي تعتمد على تدليك الوجه ويمكن أن تساعد في التخلص من الذقن المزدوج.

شرب الماء بكميات كافية يعد في تنشيط الدورة الدموية وتعزيز صرف السموم من الجسم، احرصي على شرب الماء بوفرة بمعدل لترين في اليوم وخاصة عند الاستيقاظ من النوم لتنظيف الجسم.

  • حالات تستوجب تجنب تدليك الذقن

1- لا يجب القيام بتدليك الذقن في حالة الإصابة بأمراض الجهاز الليمفاوي أو الغدد الليمفاوية.

2- الإصابة بمرض ضغط الدم والسكري 

3- الإصابة بالأورام والصداع النصفي الحاد 

4- وجود أمراض التهابية مثل أمراض الكبد والكلى

5- الإصابة بأمراض والقلب والجهاز القلبي الوعائي والتهاب الوريد الخثاري .

6- الإصابة بالأورام أو الأمراض المعدية مثل الآفات الروماتيزمية والتهابات قيحية.

7- لا ينصح بالقيام بالتدليك عند الحمل والرضاعة مع ضرورة استشارة الطبيب المختص.

اترك تعليقاً