اخبار الموضة

فضائح التحرش تطال عالم الأزياء و دار ماركيزا تقرر إلغاء عرضها

 

يبدو أن فضائح التحرش الجنسي في هوليوود وسقوط أكبر منتجيها هارفي
واينشتاين في إتهامات بالتحرش بعدد من النجمات ألقى بظلاله على عالم الأزياء حيث
أعلنت دار ماركيزا Marchesa إلغاء عرضها لخريف وشتاء 2018 ضمن أسبوع الموضة
بنيويورك بعدما تم إدراج موعد عرضها في ال14 من فبراير القادم .

مؤسسي دار ماركيزا Marchesa هما جورجينا تشابمان زوجة هارفي واينشتاين و
شريكتها المُصممة  كيرين كريغ ، فمنذ ظهور
الإتهامات و الفضائح المدوية التي كشفت عنها النجمات و مصممة دار ماركيزا جورجينا
تشابمان تختفي تماماً من الظهور خاصة بعدما كشفت عدد من النجمات أن هارفي
واينشتاين كان يضغط عليهن لإرتداء تصاميم زوجته من علامة ماركيزا في الحفلات
الكبرى .

 بالرغم من إعلان جورجينا
تشابمان الإنفصال عن زوجها إلا أن الخبراء في عالم الموضة لا يتوقعون عودة علامة
ماركيزا إلى الصدارة مرة أخرى حيث باتت اسمها يرتبط بفضائح التحرش بهوليوود ،
عوضاً عن ذلك ستقوم ماركيزا بعرض مجموعة التصاميم  من خلال الصور و الإبتعاد عن منصات عروض الأزياء

اترك تعليقاً