صحة

هل اصفرار اليدين يعد إشارة لوجود مشاكل صحية؟

اصفرار اليدين

قد تلاحظين سيدتي في بعض الأحيان تحول لون راحة اليدين للأصفر والذي يجب أن تكون باللون الوردي المعتاد مما يدفعك للتساؤل حول الأسباب وحول مدى تأثير هذه المشكلة على الصحة العامة.

لذلك نقدم لك في مقال اليوم أكثر تفاصيل عن هذه المشكلة.

أسباب اصفرار اليدين

 اصفرار اليدين

فقر الدم: من أبرز العوامل التي تسبب اصفرار البشرة واليدين بشكل عام، فتراجع إنتاج الكريات الحمراء في الدم أو ما يعرف بالهيموغلوبين. يحصل فقر الدم عادة عند الحمل، دورة شهرية غزيرة، الإصابة بنزيف 

سوء التغذية: عادة ما يكون لون كف اليدين وردي فاتح لكنه يكتسب اللون الأصفر في حال عدم حصول على الجسم على العناصر الغذائية الضرورية مثل الفيتامينات، حمض الفوليك، المعادن والمغذيات الدقيقة مما يسبب حصول فقر دم.

الكاروتينات: الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بمادة الكاروتينات ،وهي تتوفر غالبا في الخضراوات ذات اللون الأصفر أو البرتقالي مثل الجزر، البرتقال، البطيخ، الكرنب والمانجو، يتسبب في اكتساب البشرة اللون الأصفر. 

التهاب الكبد الفيروسي: يتسبب هذا المرض على اختلاف أنواعه في تحول لون المريض للأصفر بالكامل.

الثلاسيميا: عبارة عن اضطراب في شكل كريات الدم الحمراء التي تكتسب الشكل الدائري الطبيعي. يعد هذا المرض أحد الأمراض الوراثية ويجعل الجسم يعاني من نقص الكريات الحمراء التي تحمل الأوكسجين لكامل أنحاء الجسم مما يجعله يكتسب اللون الشاحب.

الحمى الصفراء: مرض ينتشر عبر البعوض يكون مصحوب بارتفاع في درجة حرارة الجسم واصفرار اليدين والعيون. يود هذا المرض في بعض دول الدول ذات المناخ الاستوائي الحار.

سرطان الكبد: يقوم الكبد بإفراز العصارة الصفراء التي تقوم بهضم الفيتامينات والدهون، وفي حال إصابة هذا العضو بالأمراض المزمنة أو الالتهابات فقد يحدث خلل في نسبة الإفرازات الصفراوية في الدم مما يجعل لون البشرة، اليدين وبياض العين يتحول للون الأصفر.

كيفية علاج اصفرار اليدين

لتحديد العلاج الصحيح يجب قبل كل شيء تحديد سبب اصفرار اليدين، إذا كان السبب غير مرضي كأن يكون ناجم عن سوء في التغذية، الإصابة بنزيف بسبب حادث، الحمل أو غزارة الطمث. في هذه الحالة يجب الحصول على النصائح الغذائية من طرف الطبيب المختص لتعزيز نسبة الحديد في الجسم مما يعزز إنتاج الكريات الحمراء.

في حال كان المريض يشكو من أي أعراض أخرى صحية لا تبشر بالخير، فيجب الخضوع للفحص من قبل الطبيب للقيام بالتحاليل اللازمة قصد معرفة السبب والحصول على العلاج المناسب.

اترك تعليقاً