اخبار النجوم

إليسا تصرح لا للاستسلام بعد إصابتها بمرض السرطان

إليسا تصرح لا للاستسلام

إليسا تصرح لا للاستسلام في أحد المؤتمرات الصحفية التي قامت بها، ويمثل كلامها دفعة معنوية لنفسها وإلى غيرها ممن يعانون مرض السرطان في العالم. في تبويبة فن تقدم لك حواء لايف حيثيات تصريح النجمة إليسا.

في مؤتمر لها بفندق فينيسيا ببيروت أعلنت النجمة إليسا عن تعاونها مع دار مجوهرات جديد وقد أعربت عن سعادتها بهذه الشركة مع دار المجوهرات، والملفت حقا تصريحها حول مرضها بالسرطان وقد عبرت حرفيا “لا للاستسلام” والمعروف أن الفنانة قاومت ومازالت تقاوم المرض من خلال عديد التغريدات في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تهتف للوقاية والتوعية من هذا المرض الخطير.

إليسا تصرح لا للاستسلام حول مرصها

إليسا وتجربتها مع المرض

قالت إليسا للصحافة ” لو استسلمت وقتها لما كنت اليوم هنا أمامكم، ولولا إيماني الكبير بالله وبنفسي وبالرعاية الطبية في لبنان أيضا لما كنت موجودة معكم أيضا “وشبهت مرضها بالدرس أو التجربة التي يمر بها الشخص في حياته، حيث يستطيع أن يتعلم منه الكثير وعبرت النجمة عن طرق لمجابهة مرضها من أبرزها الصبر حيث قالت “ولا مرة عاتبت ربي وسألته لماذا أنا ” وأكملت كلامها بأنها بعد بداية شفائها وظهور مؤشرات إيجابية على سلامة صحتها البدنية علمت لماذا اصطفاها لهذا المرض.

شجعت أيضا إليسا كل النساء على مراقبة صحتهم من خلال زيارة الطبيب للكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي ومعالجته.

سر قلة حفلات إليسا

أما في ما يخص عدم قيامها بالكثير من الحفلات فقد قالت ” بطبعي لست من النوع الذي يطل كثيرا سواء في الحفلات أو في المقابلات التلفزيونية” علما أن مدير أعمالها أمين أبي ياغي قال أن بطاقات حفلها في مهرجانات أعياد بيروت اقتربت من الانتهاء.

كما عبرت إليسا عن ظهورها في الحفلات أو غيره أنه مرتبط بجديد مشاريعها على المستوى الفني.

عندما ترفع فنانة مصابة بمرض السرطان شعارات إيجابية في عديد المناسبات كنوع من التحدي والإسرار فتذكر دوما حجم المعانات التي تعيشها، والمؤكد أن محيطها من العائلة والأصدقاء والمعجبين ينالهم قسط من الأوجاع النفسية.

للمزيد من المقالات الرائعة زوري مقال ماهي حقيقة زواج أنغام وأهم الكواليس التي أحاطت به.

اترك تعليقاً