سياحة وسفر

حذار من تناول الطعام في شوارع هذه المدينة

حذار من تناول الطعام

عندما يقال لك حذار من تناول الطعام في شوارع المدينة ستستغربين كثيرا لأنه أمر مزعج خاصة إذا كنت من عشاق السفر والرحلات. في تبويبة سفر تقدم لك حواء لايف مدينة تمنع أكل الطعام على قارعة طريقها.

تعتبر أكلات الشوارع أحد أهم الجوانب التي تجذب السياح وترسخ عادات وتقاليد لشعوب أخرى، ولكن في مدينة كاماكور اليابانية لا يمكنك تناول الطعام في الشوارع والطرقات، وقد عرفت هذه المدينة بشواطئها الخلابة والعدد الكبير للسياح الوافدين عليها حيث بلغ في السنة الفارطة حوالي 20 مليون سائح، وتم إصدار هذا القانون من بلدية كامكاور لشهرة شواطئها بنظافتها الفائقة ورياضة ركوب الأمواج.

حذار من تناول الطعام في هذه المدينة

علامات تحذيرية

يقتصر المنع على المناطق السياحية الشعبية ورحلات القطار القصيرة لتعزيز نظافة المناطق التي تمثل سبب قدوم السياح، كما ساهمت هذه الطريقة في إزالة القمامة المتراكمة من عديد الأماكن، ولنشر معلومة منع تناول الطعام في منطقة معينة لجأت السلطات المحلية لوضع علامات تحذيرية باللغات اليابانية والانجليزية والكورية والصينية وكتب عليها لا تأكل أثناء المشي، وعند ذهابك لهذه المدينة ستلاحظ هذه العلامات بكثافة خاصة في منطقة كوماشي دوري السياحية التي تتميز بشارعها الرئيسي الذي يبلغ حوالي 350 مترا والذي يمر منه حوالي 60 ألف شخص يوميًا.

علامات تحذيرية

التعارض مع قواعد السلوك الياباني

وفق لقاء أجرته CNN  وضح المسؤول  أن الأكل في الشوارع يسبب اتساخ ثياب وأحذية الناس ناهييك عن انتشار الحشرات الضارة ومظاهر التلوث، كما بين أن هذه السلوكيات الغير حضارية لا توافق السلوك الياباني لأنها تساهم في نشر الفوضى وتجبر السكان المحليين على تنظيف مخلفات الآخرين، وأضاف انه يوجد استثناءات في أماكن عديدة كالمحيطة بالمطاعم وأكشاك بيع الطعام في الشوارع والتي يبلغ عددها 120 مطعما، كما أن هذه المحلات السابقة تتميز بأطباقها ذات طابع وأسلوب طعام الشارع الذي يؤكل بالعيدان ولكن يجب على الزوار أكل طعامهم في الأماكن المخصصة من المطعم وليس في الشوارع.

التعارض مع قواعد السلوك الياباني

للمزيد من المقالات الرائعة زوري مقال السياحة في أوزبكستان رحلة غير تقليدية عليك تجربتها.

اترك تعليقاً