اخبار النجومفن

ماجد المصري في شيخ الحارة : عنصرية وذكورية ومفاجآت

ماجد المصري في شيخ الحارة

في حادثة ليست الأولى من نوعها قدم برنامج شيخ الحارة بتقديم بسمة وهبة عند استقبال الممثل ماجد المصري محتوى هزيلا ومأسفا صدم الكثيرين. في تبويبة أخبار النجوم تقدم لك حواء لايف آخر أخبار عالم الفن في العالم العربي والعالم.

 

ماجد المصري في شيخ الحارة

 

كما كان متوقعا احتوى برنامج شيخ الحارة على مشاهد تندى لها الجبين من حيث المحتوى والتصرفات.

 

ماجد المصري في شيخ الحارة : عنصرية حقيقية

يبدو أن العنصرية التي نتباها بكونها قد انتهت منذ عقود لا تزال إلى اليوم متأصلة في “المثقفين”.

الممثل ماجد المصري والذي مثل مشهد طرد وركل سيدات لكونهن سوداوات “أفريقيات” كشف مقدار عنصرية الممثل.

المؤسف في الأمر أن المعلقة بسمة وهبة قد تفاعلت بالإيجاب مع القصة وكأن العنصرية هي أمر عادي جدا.

ماجد المصري في شيخ الحارة

 

ماجد المصري في شيخ الحارة : مستوى مؤسف

حضور ماجد المصري كشف أن العرب على مواقع التواصل الاجتماعي أكثر رقيا وتحضرا من نخبهم.

ردود الفعل العنيفة على الممثل المخضرم، كشفت عن مقدار اضمحلال الوسط الفني المصري خاصة والعربي بصفة أعم.

لكن يبدو أن المستوى الهزيل لم يكن على مستوى ارتكاب جريمة دستورية هي العنصرية فقط، بل كانت أيضا في :

 

المصري في شيخ الحارة : إسفاف في الذكورية

تكلم المصري عن كونه يرفض دخول ابنته للعالم الفني في مصر، لكونه ” فلاح ” و” حر ” وكأنه ينقذ شرف ابنته من الفن.

هذا التصريح يكشف عن عقلية ماجد المصري وعن حقيقة نظرته لزميلاته الممثلات قبل كل شيء.

هذا التصريح على غرار القصة العنصرية تكشف بما لا يدع مجالا للشك عن وجه قبيح ومتخلف يتبناه الممثل.

ماجد المصري

 

عقوبات غير رادعة

على إثر الحلقة المهزلة، قررت الهيئة الوطنية للإعلام إيقاف برنامج شيخ الحارة من العرض.

لكن ولأن القوانين الشكلية والقرارات التي تكون في الغالب حبرا على ورق، لم تقم قناة القاهرة والناس بوقفه.

في مستوى آخر قررت الهيئة توجيه ” تحذير شديد اللهجة ” و” تهديد ” بإغلاق القناة إذا لم يتم تطبيق قرار المنع.

 شيخ الحارة

 

السوشيال ميديا أكثر تحضرا من القنوات التلفزية

يبد أن البرنامج قد كشف عن مقدار الإسفاف الذي ظهر على القناة لأكثر من مرة وعلى التلفزيون بصفة عامة.

ولئن كانت القنوات الحكومية الرسمية أقل أخطاء من نظيرتها الخاصة، إلا أن هذا لا يبرئ الطرفين.

فهل أصبح الشارع العربي أكثر تحضرا من المثقفين والنخبة ؟

 

للمزيد من المقالات الرائعة زوري مقال زواج ليدي ديانا حفل أسطوري وقصص وأسرار كتمها القصر البريطاني لسنوات.

 

اترك تعليقاً